عجلة العمل في البلد يجب ان تستمر

101

لا يخفى على أحد الوضع الخاص الذي يعيشه البلد في ظل المحاولات الجبارة التي يتم بذلها من الجميع حكومة وشعبا للحد من انتشار جائحة ڤايروس كورونا COVID-19 وهذا يتطلب دعم الخط الدفاعي الاول للحد من هذا الانتشار وهو الحظر والاغلاق العام.الا ان عجلة العمل في البلد يجب ان تستمر لكي ترفد الوطن بكل ما يحتاجه في ظل هذا الاغلاق ومن هنا يجب الاشارة وتسليط الضوء على شريحة لطالما كانت الجندي المجهول والقوة التي تحرك عجلة العمل وبالتالي الاقتصاد الوطني وهي شريحة المناوبين..نعم، فالكادر المناوب الذي يجهله معظم الناس هو عصب هذا المجال وبفضله لا يزال العمل الدؤوب مستمرا ليلا نهارا.فتحية شكر واجلال لهؤلاء الأبطال في جميع مفاصل الدولة الذين أوصلوا الليل بالنهار لابقاء هذه العجلة في حركة دائمة..وأنه لمن دواعي الفخر ان يكون للجيولوجيين حصة كبيرة من الكادر المناوب في الدولة العريقة حيث لطالما كانوا من المفاصل المؤثرة والفعالة فيها.وكنقابة للجيولوجيين، نفتخر بتسليط الضوء على ابطالنا الجيولوجيين المناوبين العاملين في القطاع النفطي على سبيل المثال لا الحصر والذي يمثل الشريان الحيوي للاقتصاد الوطني من خلال مشاركة الصور المرفقة والتي تمثل جانب بسيط من حياتهم العملية في هذي الظروفالصور المرفقة لبعض الاخوة الجيولوجيين من مختلف المواقع النفطيه في البصرة

قد يعجبك ايضا